أسباب شروخ اللياسة الخارجية والداخلية

أسباب شروخ اللياسة الخارجية والداخلية،

من أهم الخطوات اللازمة لتلافى حدوث الشروخ مرة أخرى،

عمل الدراسة الإنشائية وتحديد أسباب شروخ اللياسة، وبالتالي تحديد خطوات العلاج اللازمة.

ولعلاج أي مشكلة يجب أن يتم أولاً إيقاف المصدر الأساسي الذى تسبب فى وجود هذه المشكلة،

فمن غير المنطقي أن يتم ترميم شرخ ومازال السبب الرئيسي لوجوده موجود.أسباب شروخ اللياسة الخارجية والداخلية

  • الشروخ الأفقية بالحوائط : –

تحدث هذه الشروخ في مناطق الالتقاء بين الكمرات الساقطة وجدران المباني.

و سبب هذه الشروخ هو فى الاصل :

يرجع إلى ترك البنا مسافة بين الكمرة ونهاية الحائط من أعلى بدون تشحيط وتعبئة هذا الفراغ بالمونة السطحية.

نظراً لكون هذا الفراغ صغير لا يستوعب جزء من الطوبة وعند جفاف هذه المونة فأنها تتقلص وتقل فى الحجم :

فيحدث الشرخ وكذلك التمدد والانكماش بسبب فرق معامل التمدد بين المادتين الخرسانة والطوب و هي تشققات غير خطرة لكنها معيبة.

أسباب شروخ اللياسة الخارجية والداخلية

ويتم تلافى هذه المشكلة بالتشحيط :

عن طريق قص قطع صغيرة من الطوب وتسديد هذا الفراغ، وعدم ترك أي مسافة بين الكمرة ونهاية الحائط

– عمل خوابير خشبية على شكل مثلث يتم تشحيطها بين نهاية الحائط والكمرة الخرسانية.

قبل أعمال المحارة (اللياسة):

يتم تثبيت شبك فيبر بعرض 20 سم بحيث يكون 10 سم على الكمرة و10 سم على المباني،

ويتم تثبيت الشبك السلك بالكمرة الخرسانية بمادة جيبلاست فيكس.

  • الشروخ الرأسية بالحوائط :

تحدث في مناطق التقاء الأعمدة بالمباني و هي شروخ معيبة لكنها غير خطرة أيضًا،

وتحدث بسبب التمدد والانكماش بسبب فرق معامل التمدد بين المادتين الخرسانة والطوب وبسبب عدم وجود ترابط بين الأعمدة والحوائط.

ويتم تلافي هذه المشكلة بعمل ربط بين الأعمدة الخرسانية والمباني كل 40 إلى 50 سم.

يتم ذلك بواسطة زوايا معدنية تثبت بالعامود بمسامير صلب بواسطة مسدس الطلقات،

وقبل أعمال المحارة (اللياسة ) يتم تثبيت شبك فيبر بعرض 20 سم بحيث يكون 10 سم على العامود و10 سم على المباني بنفس الطريقة السابقة.

أسباب شروخ اللياسة الخارجية والداخلية

لكي تتلافي موضوع التشققات لابد من إتباع بعض التعليمات كالآتي :-

  • لابد من ان يكون البناء الخرساني له كمرات ساقطة :

وفي الدور العلوي إلى السطح، والملحق كمرة مقلوبة.

  • لابد من إعطاء الخرسانة الوقت الكافي على الأقل:
  1. وذلك لأخذ كامل قوتها قبل البدء في الأعمال الأخرى، وهذا يعني أنه إذا قمت بصب  القواعد تتركها لمدة 28 يوم .
  2. ثم تبدء الدفان وخلافه وبعد ذلك تصب الميد وتتركها هي الأخرى 28 يوم.
  3. ثم الأعمدة إلا أنك أثناء الفترة يتم بناء القواطع من البلك، وهذا البناء مهم جدًا وجود فراغات بين العمود والحائط كنتيجة مستقبلية للتشقق،

إن تم وضع سلك من الحديد أثناء اللياسة، بيئة مختلفة تحد من فرق التمدد والانكماش للخرسانة ويتحول إلى موقع آخر فقط.

  • صبة السقف العلوي والانتظار 28 يوم،  ثم عمل الأعمدة وهكذا.

وبعد الانتهاء من كامل العظم :

تترك لمدة 3 أشهر للترييح، ثم تبدأ عملية اللياسة.

وهي الأخرى بعد الانتهاء منها (وهي مهمة جدًا، اللياسة لابد من حدود لا يتجاوزها المليس كسماكة للياسة،

لأنه أحيانًا النجارة قد تجره إلى ذلك وهنا عليه التكسير في المناطق المرتفعة.

بعد اللياسة تترك أيضاً لمدة 3 اشهر ليتم التالي :

  1. ليتم ترييحها هي الأخرى.
  2. وتجانسها مع  المنشأة.
  3. ثم أعمال الدهان، وهنا الدهان بالفوتونايت والفنت والمعجون، وممكن يستخدم الهيش والجبس لسد التشققات لو حصلت.
  4. من بعدها ستكون التشققات شبه معدومة.

قد يهمك أيضًا: النمذجة البارامترية

يمكنك أيضًا متابعة المزيد من المقالات على INJ Architects

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *