العمارة أو الإنشاء المعماري والجيومترية

العمارة أو الإنشاء المعماري والجيومترية،

هي البحث عن كل ما يمكن استخدامه من مواد بناء والإنشاء سواء كانت طبيعية أو صناعية، ومعرفة طبيعتها وخصائصها من حيث قدرتها علي مقاومة:

  • الرطوبة.
  • والمياه .
  • والحرارة .
  • والصوت.
  • والضوء .
  • والاشعاعات.
  • والصدأ .
  • ومدى تطبيقاتها واستخداماتها في المباني ذات الاستعمالات المختلفة بأيسر الطرق وأرخص التكاليف وفي أحسن صورة وبالأسلوب الإنشائي المناسب، وذلك لتحقيق أقصي قدر من المنفعة العامة وسبل الراحة في الأستخدام .

العمارة أو الإنشاء المعماري والجيومترية

وتعتبر لغة المهندس المعماري :

في التعبير عن أفكاره وتصوراته هي الرسم وتتوقف إمكانية تنفيذ أي منشأ علي الطبيعة،

علي قدر اتقان الرسومات التنفيذية والتفصيلية ودقة أبعادها ووضوحها وأسلوب التعبير عن مواد البناء المستخدمة .

وتقسم المباني من حيث الأستعمال الي :

  • سكنية، سواء كانت عمارات أو ابراج سكنية أو فيلات.
  • تجارية، وهي التي تحتوي علي المكاتب الأدارية والعيادات والمحلات التجارية.
  • عامة، مثل المدارس والجامعات والمستشفيات ودور العبادة ودور السينما والمسرح والمطاعم والنوادي وغيرها.
  • صناعية، مثل المصانع والورش الصناعية.
التصميم :

هو عملية عقلية منظمة نستطيع بها التعامل مع أنواع متعددة من المعلومات،

وإدماجها في مجموعة واحدة من الأفكار والانتهاء برؤية واضحة لتلك الأفكار.

وعادة تظهر هذه الرؤية في شكل رسومات أو جدول زمني والتصميم يتضمن الطريقة والمنتج في نفس الوقت.

العمارة أو الإنشاء المعماري والجيومترية

ومن الجدير بالذكر أيضا أن الجيومترية (علم الهندسة ) :

تعتبر المكملة لفن العمارة حيث لايمكن العمل بدون استخدام الجيومترية في تنفيذ الأنشآت المختلفة،

وكذلك في عمل الرسومات والمباني والهندسة التفاضلية والبنية الهندسية وكذلك الخلايا المستقلة والهندسة الكسورية .

عمل الرسومات أم عمل المباني

يظهر التصميم المعماري في صورة رسومات الهدف منها التعبير عن أفكار المصمم وتصوراته عن المشروع أو المبنى المطلوب بنائه.

وقد تنتهي مهمة المصمم عند هذه المرحلة لاسباب عديدة قد يكون منها :

  • عدم توافر تمويل لتنفيذ المشروع .
  • أو الاستعانة بشخص آخر لتنفيذ المشروع .
  • أو تغيير المهندس لخلافات شخصية أو أي سبب آخر.

و يخطئ الكثيرين في الاعتقاد بأن مهمة المصمم هي إنتاج الرسومات.

فهذه هي الخطوة الأولى فقط والتي تم التعارف عليها للبدء في المشروع، وهي بالطبع مفيدة في توفير التصور الكامل للمشروع قبل البدء فيه.

حتى يمكن مراجعته مع العميل أو المالك أو المستعمل للوصول إلى أفضل التصورات قبل البدء في تنفيذ المشروع.

فالهدف من التصميم المعماري ليس الرسومات بل هي المنشآت التي يتم تصورها مقدمًا والتعبير عنها في صورة الرسومات المعمارية.

المنتج أم الطريقة

والمنتج النهائي سواء كان المبنى أو الرسومات يتم من خلال طريقة أو استراتيجية محددة تضمن الوصول إلى الهدف المطلوب بطريقة سليمة ودقيقة.

INJ ARCHITECTS من المكاتب المعمارية الممتازة في مجالها حيث يقومون بالتصميم والإنشاء والتنفيذ أيضًا.

هذا بالإضافة إلي وجود فريق عمل متكامل من المهندسين والفنيين وغيرهم،

مما يجعلهم من أفضل المكاتب المعمارية بالمملكة العربية السعودية.

هذا ونذكر أيضًا أن اعمال المكتب (ابراهيم جوهرجي معماريون) يقدمون أفضل البرامج الهندسية التي تقوم عليها المشاريع في السعودية وتصميم الفلل،

وكذلك إدارة التشييد والإنشاء، وتقدم أيضًا التصاميم المعمارية والاستشارات الهندسية والتصميم الداخلي للمشاريع المختلفة.

طريقة العمل مع العملاء تكون مميزة جدًا بحيث يكون العميل معهم في كل تفاصيل التصميم الهندسي،

وكذلك الانشاءات وذلك حتي ينالوا رضا العملاء الذين قاموا باختيار مكتبهم المعماري .

قد يهمك أيضًا: مكتب هندسي متخصص في الهندسة المعمارية والاستشارات الهندسية

يمكنك أيضًا متابعة المزيد من المقالات على INJ Architects

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − ثمانية عشر =