العمارة الخضراء وأهميتها في حياتنا

العمارة الخضراء وأهميتها في حياتنا

قامت العديد من الاختصاصات بإعادة النظر في ترتيب أولوياتها وأهدافها، مع تزايد التلوث البيئي وتفاقم آثار التغير المناخي .

فتوجه اهتمام معظم الاختصاصات إلى مفهوم الاستدامة، الذى يسعى  إلى تقليل الضرر المُلحق بالبيئة والمحافظة على مواردها .

في هذه المقالة سوف نسلط الضوء على مفهوم العمارة المستدامة ” العمارة الخضراء” .

مفهوم العمارة الخضراء

والتي تعرف أيضًا بالعمارة المستدامة، وهو أسلوب وعلم ونظام تشييد وتصميم المباني بطريقة تقدر الموارد الطبيعية وتحترم البيئة.

وتهدف إلى تقليل الآثار السلبية على صحة شاغلي البناء والطبيعة المحيطة بهم.قد يبدو مفهوم العمارة الخضراء جديداً،

لكن لطالما كانت العمارة الخضراء بيننا ، وخصوصاً في بلادنا .

يمكنك ملاحظة ذلك من العمارة العربية التقليدية من خلال الملاقف والمشربيات المبنية، التي تؤمن تهوية طبيعية وتبريد للمساحات الداخلية .

ومع ذلك أدى التطور التكنولوجي و ظهور الكهرباء و زيادة السكان والزحف العمراني إلى فقدان ما تعلمناه .

ولكن أصبح مفهوم الاستدامة أكثر شعبية في السنوات الأخيرة، وظهرت محاولات جادة لإنشاء مبانٍ تستهلك طاقة أقل،

وتكون أكثر رغبة في العيش فيها .ويعتقد الكثيرين أنه بمجرد استخدام أسطح خضراء ووضع ألواح شمسية على سطح مبنى يصبح لدينا مبنى أخضر .

إن مفهوم البناء الأخضر أوسع من ذلك، فما الذي يجعل البناء أخضر؟

 

قامت العديد من الاختصاصات بإعادة النظر في ترتيب أولوياتها وأهدافها، مع تزايد التلوث البيئي وتفاقم آثار التغير المناخي . فتوجه اهتمام معظم الاختصاصات إلى مفهوم الاستدامة، الذى يسعى إلى تقليل الضرر المُلحق بالبيئة والمحافظة على مواردها . في هذه المقالة سوف نسلط الضوء على مفهوم العمارة المستدامة " العمارة الخضراء" . مفهوم العمارة الخضراء والتي تعرف أيضًا بالعمارة المستدامة، وهو أسلوب وعلم ونظام تشييد وتصميم المباني بطريقة تقدر الموارد الطبيعية وتحترم البيئة. وتهدف إلى تقليل الآثار السلبية على صحة شاغلي البناء والطبيعة المحيطة بهم. قد يبدو مفهوم العمارة الخضراء جديداً لكن لطالما كانت العمارة الخضراء بيننا ، وخصوصاً في بلادنا . يمكنك ملاحظة ذلك من العمارة العربية التقليدية من خلال الملاقف والمشربيات المبنية، التي تؤمن تهوية طبيعية وتبريد للمساحات الداخلية . ومع ذلك أدى التطور التكنولوجي و ظهور الكهرباء و زيادة السكان والزحف العمراني إلى فقدان ما تعلمناه . ولكن أصبح مفهوم الاستدامة أكثر شعبية في السنوات الأخيرة، وظهرت محاولات جادة لإنشاء مبانٍ تستهلك طاقة أقل وتكون أكثر رغبة في العيش فيها . ويعتقد الكثيرين أنه بمجرد استخدام أسطح خضراء ووضع ألواح شمسية على سطح مبنى يصبح لدينا مبنى أخضر . إن مفهوم البناء الأخضر أوسع من ذلك، فما الذي يجعل البناء أخضر؟ عناصر البناء الأخضر التصميم مستدام يجب أن يتوفر تكامل بين البنية الكهربائية، والميكانيكية، والهندسة الهيكلية للبناء في التصميم مع البيئة المحيطة به. احترام الموقع يجب ألا يحدث أي تغيير جوهري في معالم الموقع عند إقامة المبنى، إنطلاقًا من هذا المبدأ. وحتى عند إزالته أو تحريكه يعود الموقع إلى حالته السابقة قبل أن يتم تنفيذ البناء. التقليل من استخدام الموارد الغير متجددة يتم اختيار المواد المستدامة من خلال قابليتها لإعادة استخدامها وإعادة تدويرها، وأن محتواها منخفض من الغازات الضارة المنبعثة في الهواء الحفاظ على الطاقة عند تصميم البناء وتشييده وتشغيله، يجب أن يراعى تقليل إستخدام الطاقة التي تعتمد على مصادر غير متجددة. كما ينبغي الاعتماد على الطاقات الطبيعية المتجددة . التكيف مع المناخ أن يتكيـف المبنى مـع المناخ وعناصـره المختلفة، ففي اللحظة التي ينتهي فيها البنـاء يصبـح جزءاً من البيئة كشجرة أو حجر . إذ يمكن أن يطلق على هذا المبنى بأنه متوازن مناخيًا، إذا إستطاع أن يواجه الضغوط والمشكلات المناخية. وفي نفس الوقت يستخدم جميع الموارد المناخية والطبيعية الماحة، من أجل تحقيق راحة الإنسان داخل المبنى. بمقارنة المباني الخضراء بالمباني العادية نجد أن المباني الخضراء : • تحد من استهلاك الطاقة بنسبة ٢٤ - ٥٠ ٪ • تقلل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة ٣٣ - ٣٨ ٪ • تقلل من استهلاك المياه بنسبة ٤٠ ٪ • تقلل من توليد المخلفات والنفايات الصلبة بنسبة ٧٠ ٪ . • تقليل كلفة التشغيل بنسبة ٨ - ٩ ٪ • تستهلك أقل من ١٠٠ كيلو واط - ساعة/متر مربع سنوياً . مميزات المباني الخضراء كفاءة الطاقة يحاول المصممون قدر الإمكان تقليل الاعتماد على مصادر غير متجددة، يوتم تحقيق ذلك عن طريق التوجيه المناسب للمبنى. وذلك بالنسبة للجهات الأساسية (شمال ، جنوب ، شرق ، غرب) و تركيب الألواح الشمسية، و تصميم النوافذ بطريقة تسمح دخول الضوء بأكبر قدر ممكن. مما يقلل استخدام الضوء الصناعي، وتضمن هذه الطرق وغيرها استخدام المبنى للطاقة بطرق فعالة . يعزز جودة البيئة الداخلية تعتمد جودة البيئة الداخلية على ظروف داخل المبنى وكيف يؤثر على شاغلي المبنى، ويشمل ذلك الإضاءة والظروف الحرارية، وجودة الهواء. العمارة الخضراء وأهميتها في حياتنا
العمارة الخضراء وأهميتها في حياتنا

 

عناصر البناء الأخضر

التصميم مستدام

يجب أن يتوفر تكامل بين البنية الكهربائية، والميكانيكية، والهندسة الهيكلية للبناء في التصميم مع البيئة المحيطة به.

احترام الموقع

يجب ألا يحدث أي تغيير جوهري في معالم الموقع عند إقامة المبنى، إنطلاقًا من هذا المبدأ.

وحتى عند إزالته أو تحريكه يعود الموقع إلى حالته السابقة قبل أن يتم تنفيذ البناء.

التقليل من استخدام الموارد الغير متجددة

يتم اختيار المواد المستدامة من خلال قابليتها لإعادة استخدامها وإعادة تدويرها، وأن محتواها منخفض من الغازات الضارة  المنبعثة في الهواء

 الحفاظ على الطاقة

عند تصميم البناء وتشييده وتشغيله، يجب أن يراعى تقليل إستخدام الطاقة التي تعتمد على مصادر غير متجددة.

كما ينبغي الاعتماد على الطاقات الطبيعية المتجددة .

التكيف مع المناخ

أن يتكيـف المبنى مـع المناخ وعناصـره المختلفة، ففي اللحظة التي ينتهي فيها البنـاء يصبـح جزءاً من البيئة كشجرة أو حجر .

إذ يمكن أن يطلق  على هذا المبنى بأنه متوازن مناخيًا، إذا إستطاع أن يواجه الضغوط والمشكلات المناخية.

وفي نفس الوقت يستخدم جميع الموارد المناخية والطبيعية الماحة، من أجل تحقيق راحة الإنسان داخل المبنى.

 

العمارة الخضراء وأهميتها في حياتنا
العمارة الخضراء وأهميتها في حياتنا

 

بمقارنة المباني الخضراء بالمباني العادية نجد أن المباني الخضراء :

  • تحد من استهلاك الطاقة بنسبة ٢٤ – ٥٠ ٪
  • تقلل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة ٣٣ – ٣٨ ٪
  • تقلل من استهلاك المياه بنسبة ٤٠ ٪
  • تقلل من توليد المخلفات والنفايات الصلبة بنسبة ٧٠ ٪ .
  • تقليل كلفة التشغيل بنسبة ٨ – ٩ ٪
  • تستهلك أقل من ١٠٠ كيلو واط – ساعة/متر مربع سنوياً .

مميزات المباني الخضراء

كفاءة الطاقة

يحاول المصممون قدر الإمكان تقليل الاعتماد على مصادر غير متجددة، يوتم تحقيق ذلك عن طريق  التوجيه المناسب للمبنى.

وذلك بالنسبة للجهات الأساسية (شمال ، جنوب ، شرق ، غرب) و تركيب الألواح الشمسية، و تصميم النوافذ بطريقة تسمح دخول الضوء بأكبر قدر ممكن.

مما يقلل استخدام الضوء الصناعي، وتضمن هذه الطرق وغيرها استخدام المبنى للطاقة بطرق فعالة .

 

العمارة الخضراء وأهميتها في حياتنا
العمارة الخضراء وأهميتها في حياتنا

 

يعزز جودة البيئة الداخلية

تعتمد جودة البيئة الداخلية على ظروف داخل المبنى وكيف يؤثر على شاغلي المبنى، ويشمل ذلك الإضاءة والظروف الحرارية، وجودة الهواء.

حيث أن جودة البيئة الداخلية الجيدة تحمي صحة شاغلي المبنى، وتقلل من الإجهاد وتحسن نوعية حياتهم .

 

للاطلاع على المزيد من الأخبار المعمارية

 

استخدام الحلي المعمارية في تشييد المباني

One thought on “العمارة الخضراء وأهميتها في حياتنا

  1. Pingback: مكونات ومزايا الأسمنت الخشبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *