رائعة العمارة الصينية منتجع شيراتون هوتشو هوت سبرينج

رائعة العمارة الصينية منتجع شيراتون هوتشو هوت سبرينج،

يقع منتجع شيراتون هوتشو هوت سبرينج  بجانب بحيرة نان تاي في هوتشو، التي تقع إلى الغرب من شنغهاي وشمال مدينة هانغتشو.

يطل المنتجع على سوتشو ووشى عبر البحيرة، وكان الصينيون القدماء يطلقون على هوتشو باسم “بيت الحرير” و “أرض الوفرة”.

وتعتبر هي المدينة القديمة الوحيدة للثقافة في المنطقة المحيطة التي سميت على اسم البحيرة،

وتملأ البيئة الثقافية والجغرافية المواتية كلًا من التقليدية والحديثة، أجواء الفندق.

وتتميز بتصميمها الفريد الذي يدمج المبنى في المنظر المائي لبحيرة تاي، مما يخلق صدىً شاعريًا مصطنعًا للمناظر الطبيعية.

تعمل واجهة الفندق البحرية على الدمج المباشر بين الهندسة المعمارية والطبيعة، حيث يتوافق المبنى مع انعكاسه في الماء.

يخلق هذا التوافق صورة سريالية وربطًا بين الحقيقة والإنعكاس،

بحيث يكون الشكل المنحني للمبنى واضحًا تمامًا  تحت ضوء الشمس وانعكاس البحيرة.

ويضئ المبنى بأكمله بإضاءة داخلية وخارجية مع حلول الليل، بحيث يلتف الضوء الخافت حول الفندق والميا،

ما يجعله يشبه القمر الساطع المرتفع فوق البحيرة، ويمزج بين الكلاسيكية والحداثة من خلال الانعكاس.

كما أن الشكل الدائري الواضح للتصميم الإنشائي قد شكّل تحديًا كبيرًا.

رائعة العمارة الصينية …منتجع شيراتون هوتشو هوت سبرينج تنفيذ MAD Architects

 

التصميم الهندسي للفندق

تم تنفيذ “أنبوب أساسي من الخرسانة المسلحة” يتميز بقدرة عالية وخفة وزن ومقاومة ممتازة للزلازل، مع تقليل التلوث البيئي أثناء البناء في نفس الوقت.

ساعد هيكل السطح المنحني الشبكي على جعل المبنى أكثر صلابة،

بفضل البنية الفولاذية التي تشبه الجسر، والتي تتصل بالهيكل المخروطي المزدوج في الطابق العلوي.

استخدم المهندس المعماري” Ma Yansong “، طبقات من حلقات وزجاج من الألمنيوم الأبيض الناعم،

في تغطية واجهة المبنى لخلق تناغمًا بين الوهم والدراما على نطاق المبنى.

تتميز جميع الغرف بالفندق باستيعاب مناظر جيدة مع زيادة الضوء الطبيعي في جميع الاتجاهات، وذلك بفعل الشكل الحلقي للفندق.

رائعة العمارة الصينية منتجع شيراتون هوتشو هوت سبرينج

تتميز المساحة العامة للفندق والتي تشبه القوس في الجزء العلوي بمناظر مفتوحة رائعة،

يمكن أن تكون بمثابة “موقع في الهواء” للأنشطة واسعة النطاق.

أثناء تواجدك بالفندق ستشعر وكأنك تطفو على البحيرة، حيث يركز تصميم الفندق على خلق الانسجام بين الإنسان والطبيعة.

كما يعزز التجارب الحسية والروحية للزوار، مما يجعله بلا شك رمز هوتشو الجديد للإنسانية والطبيعة.

 

رائعة العمارة الصينية …منتجع شيراتون هوتشو هوت سبرينج تنفيذ MAD Architects

 

عناصر التصميم

يعتمد التصميم على فكرة الوحدة واللانهاية، فالتصميم يعبر عن شكل بيضاوي كامل متصل في الأسفل بمستويين تحت الأرض،

تنعكس صورته في البحيرة وتبدو وكأنها توهج اكتمال القمر.

وقد صرح المصمم وهو المهندس المعماري Ma Yansong ، أن الشكل مستوحى من الجسور التقليدية الممثلة في اللوحات الصينية القديمة.

وتعتبر هوتشو مكانًا شهيرًا للرسومات التقليدية بالحبر والمناظر الرائعة للمياه والجسر المقوس هو أحد العناصر الرئيسية للعمارة التقليدية بها.

المنتجع مزخرف بشكل ثري من الداخل، فجدرانه مغطاة بأنواع مختلفة من اليشم والسقف المغطى بمصابيح زجاجية أوروبية،

عبارة عن موجات كبيرة مكونة من 20.000 لوبي بلوري سواروفسكي بينما الأرضية مرصوفة باليشم الأفغاني والعين البيضاء في  Trigre Brazil .

الغرف

يحتوي الفندق في 27 طابقًا على 321 غرفة، بما في ذلك 44 جناحًا و 39 فيلا، تحتوي جميعها على شرفات خاصة.

تم استخدام الرخام في تغطية الحمامات، التي تحتوي على حوض استحمام عميق ودش كبير مع دش غزير.

يوجد داخل المباني المكونة للمجمع “مدينة سبا” منفصلة بها 8 فيلات و 40 ينبوعًا ساخنًا ورصيفًا لليخوت.

يحتوي المنتجع على نادي للضيوف وقاعة رقص ومجموعة متنوعة من المطاعم والبارات.

المساحات الترفيهية

يوفر الفندق العديد من المرافق مثل مركزًا للياقة البدنية حديثًا، ويشتمل على آلات عالية التقنية ومعدات تمارين القلب والأوعية الدموية ومناطق تمدد داخلية وخارجية.

تشمل مرافق السبا غرفة بخار وغرف ساونا وحوض علاج مائي في كل غرفة خلع الملابس.

رائعة العمارة الصينية منتجع شيراتون هوتشو هوت سبرينج

ويتميز المنتجع الفاخر بأروقة وأسقف مطعمة بالسيترين، وهو نوع من اليشم يرمز إلى الثروة،

بينما يستخدم النوع الأحمر الكريوليت أو طريق الحرير كديكور على بعض الجبهات وعلى مكاتب عمال النظافة.

وعلى الرغم من أن الديكور يعبر عن منتجع فخم، إلا أنه تم بذل بعض الجهود لتقليل استهلاك الطاقة للمشروع.

واجهات الفندق

وعلى عكس الواجهات التقليدية التي تم إنشاؤها باستخدام الحائط الساتر الزجاجي، في كثير من الأحيان في تصميم الفنادق،

فلا يحتاج الفندق إلى تركيب عدد كبير من وحدات تكييف الهواء، لأن شكل المبنى يوفر الظل لجميع الشرفات ويعزز التهوية الطبيعية

كما يسمح الزجاج شديد البياض بإضاءة طبيعية في جميع الغرف،

مما يلغي الحاجة إلى إضاءة صناعية إضافية أثناء النهار، ما يعمل على توفير الطاقة وخلق جوًا لطيفًا.

أما أثناء الإضاءة المسائية، فتعمل إكسسوارات LED على إحياء الواجهة، وتظهر الأنسجة والأنماط الملونة التي تنعكس على سطح الماء.

قد يهمك أيضًا: خصائص الرخام الطبيعي

يمكنك أيضًا متابعة المزيد من المقالات على INJ Architects

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.