طالبات كلية الهندسة بالجامعة الأمريكية يبتكرن خرسانة ذاتية الإنارة

قامت 4 طالبات بكلية الهندسة قسم التشييد، بالجامعة الأمريكية، مع التغير المناخي الهائل والمحاذير العالمية من نفاد الطاقة قريبًا، بتطوير خرسانة ذاتية الإنارة،

حيث تتمكن من امتصاص الطاقة صباحًا وتطلقها ليلًا، في خطوة كبيرة من التطور في مجال الطاقة المتجددة.

وقت المشروع

وقالت إحدى الطالبات القائمات على المشروع ، وهي “ميار خيري”،  وتبلغ من العمر 24 عامًا، في الفرقة النهائية بكلية الهندسة، قسم تشييد، بالجامعة الأمريكية في القاهرة،

إنها قد تعاونت في تنفيذ المشروع مع  3 طالبات أخريات، وهن “زينب عبد العزيز”، “وفاطمة النفالي”، و”منة سليمان”، وأوضحت أن تنفيذ المشروع استغرق نحو 4 أشهر.

فكرة المشروع

وقالت ميار خيري، عن فكرة المشروع: نعلم جيدًا خطر تغير المناخ، ونفاذ الطاقة، والحروب القائمة حاليًا بسببها، ففكرنا في تخصيص مشروع التخرج، لخدمة الطاقة المتجددة.

وتتناول فكرة المشروع تجديد الطاقة، والحفاظ على البيئة، والتغير المناخي، من خلال استخدام الخرسانة في توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية.

 

طالبات كلية الهندسة بالجامعة الأمريكية يبتكرن خرسانة ذاتية الإنارة

 

الخرسانة تمتص الشمس

ولقد حددنا الطاقة الشمسية، لأنها طاقة نظيفة، ومتجددة وغير منتهية، مما يساعد المشروع في استدامته مدى الحياة.

وتمتص الخرسانة الطاقة الشمسية صباحًا وتطلقها ليلًا من خلال إنارتها، مما يقلل من استخدام الكهرباء،

ويساهم في المحافظة على البيئة، والحد من التغير المناخي.

 

طالبات كلية الهندسة بالجامعة الأمريكية يبتكرن خرسانة ذاتية الإنارة
طالبات كلية الهندسة بالجامعة الأمريكية يبتكرن خرسانة ذاتية الإنارة

 

عقبات المشروع

وحسبما صرحت ميار، أنهم واجهو العديد من الصعوبات أهمها المواد الكيميائية المستخدمة في المشروع،

وتجريبها في أكثر من معمل بجامعات مصر أبرزها جامعة عين شمس، مع عدم توافر أي بحث مسبق عن المشروع،

وكنا نختبر كل المواد لنرى تأثيرها على الخرسانة.

كما تم استخدام مواد من داخل الخرسانة، حتى لا تتأثر بالعوامل الخارجية كالسيارات.

 

طالبات كلية الهندسة بالجامعة الأمريكية يبتكرن خرسانة ذاتية الإنارة

 

هدف المشروع

أما عن أهداف المشروع قالت: أن تكلفة المشروع قليلة ويوفر كهرباء، لذلك يتمنوا تنفيذ المشروع فى مصر، خاصة مع تشييد المشاريع القومية والكباري في مصر حاليًا.

وتابعت ميار قائلة: شاركنا في مؤتمر بالجامعة يسمى Eureca، وتم مناقشة المشروع وحصلنا على درجة امتياز،

بالإضافة إلى مشاركتنا في الاجتماع السنوي لمجلس أبحاث النقل الذي عقد في واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية،

مما زادنا من خبرة كبيرة عند التعامل مع الخبراء في مجال النقل بالعالم.

 

للاطلاع على المزيد من الأخبار المعمارية

 

 

يتمايل مركز جيلدر في Studio Gang مع الخرسانة المرشوشة والجرانيت الأنيق

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.