عجائب الهندسة المعمارية تتمثل في عجائب الدنيا السبع

عجائب الهندسة المعمارية تتمثل في عجائب الدنيا السبع،

أرادت كل حضارة أن تترك بصماتها وتذكر العالم بوجودها من خلال أبنية اعتبرها العالم عجائب معمارية،

تمثل دليلًا على ذكاء وإبداع الإنسان اللامحدود.

وقد تم إنشاء قائمة عجائب الدنيا السبع الأصلية في القرن الثاني قبل الميلاد،

وبحلول عام 2000 كانت هناك واحدة فقط من هذه العجائب مازالت قائمة، (أهرامات الجيزة في مصر).

ثم أطلقت مؤسسة سويسرية حملة لاختيار عجائب الدنيا السبع الجديدة،

وأنشأت المؤسسة استطلاعًا استمر لمدة سبع سنوات وحصل على أكثر من 100 مليون صوت عبر الإنترنت أو الرسائل النصية.

انتهى الاستطلاع في عام 2007 وأسفر عن عجائب الدنيا السبع الجديدة التي تمثلت في:

1. سور الصين العظيم (الصين)

يعتبر سور الصين العظيم أطول مقبرة على وجه الأرض، حيث يبلغ طوله أكثر من 21000 كيلومتر.

استغرق بناؤه حوالي 20 عامًا للانتهاء منه، عرضت الطبيعة عبره بعض التحديات الخطيرة؛

المرتفعات والمناظر الطبيعية والهضاب والحواجز الطبيعية.

وقد هلك أكثر من مليون شخص أثناء بناء سور الصين العظيم، كما وجد علماء الآثار بقايا بشرية تحت أجزاء من الجدار،

ما جعل هذه المأساة من سور الصين العظيم أطول مقبرة على وجه الأرض.

 

عجائب الهندسة المعمارية تتمثل في عجائب الدنيا السبع
سور الصين العظيم

 

2. تشيتشن إيتزا ( المكسيك )

يُعتقد أن مدينة تشيتشن إيتزا هي أكبر مدينة تم بناؤها على الإطلاق في حضارة المايا، واسمها يعني “على فم بئر الإيتزا”.

ربما تكون الطريقة التي يردد بها صدى الأصوات غير العادية،

هي إحدى الأشياء التي جعلت المسافرين وعلماء الآثار يصوتون لهذا الموقع ليكون واحدًا من عجائب الدنيا السبع.

حيث يقال أن اشخص إذا صفق من أحد طرفي ملعب الكرة، فإن الصوت سيعود ليخلق 9 أصداء في منتصف الملعب.

 

عجائب الهندسة المعمارية تتمثل في عجائب الدنيا السبع
تشيتشن إيتزا

 

3. قطع من مدينة البتراء القديمة (الأردن)

تعتبر البتراء واحدة من أعاجيب الهندسة المعمارية الرائعة في الشرق الأوسط،

وتعرف أيضًا باسم مدينة الورود لأنها بنيت من الحجر الرملي الوردي.

وعلى الرغم من نهوض هذه المنطقة خلال العصور الوسطى،

إلا أن بدو الصحراء العربية قام بتدمير بعض المنحوتات، حيث استخدموها كأهداف لإطلاق النار أثناء التدريب.

 

عجائب الهندسة المعمارية تتمثل في عجائب الدنيا السبع
قطع من مدينة البتراء القديمة

 

4. ماتشو بيتشو (بيرو)

تعتبر ماتشو بيتشو واحدة من أشهر المدن المفقودة في العالم والمعروفة باسم مدينة الإنكا المفقودة،

وتم بناؤها في عام 1450 وأهملت لمدة مائة عام.

وبعد عدة مئات من السنين أدرجتها اليونسكو كموقع تراثي في ​​عام 1983 لأنها تتوافق مع المعايير،

حيث كانت الأحجار المستخدمة في بناء واحدة من عجائب الدنيا السبع تزن ما يزيد عن 50 رطلًا.

يُزعم أنه لم يتم استخدام أي عجلات لنقل هذه الأحجار إلى أعلى الجبل، ويعتقد في الواقع أن مئات الرجال تعاونوا لدفعهم.

 

عجائب الهندسة المعمارية تتمثل في عجائب الدنيا السبع
ماتشو بيتشو

 

5. المسيح المخلص (ريو دي جانيرو)

صممه “هيتور دا سيلفا كوستا” ونحته النحات الفرنسي بول لاندوفسكي، والمسيح المخلص هو واحد من عجائب الدنيا السبع الرائعة.

تم بناء التمثال في الأصل في فرنسا ثم انتقل إلى البرازيل، ويبلغ ارتفاع المسيح الفادي 125 قدمًا ووضع على قمة جبل.

التمثال ليس محميًا من الصواعق، فهو في الواقع يصطدم بالبرق حوالي من ثلاث إلى ست مرات في السنة.

وقد أصابت التمثال صاعقة قبل كأس العالم FIFA 2014، تسببت في كسر إبهامه.

 

عجائب الهندسة المعمارية تتمثل في عجائب الدنيا السبع
المسيح المخلص

 

6. الكولوسيوم (إيطاليا)

يُعد الكولوسيوم واحدًا من عجائب الدنيا السبع، يعرف الكولوسيوم باسم المدرج القديم الأكثر شهرة في العالم.

ويتميز الكولوسيوم بجمال معماري ليس له مثيل، ولكنه يضم بعض القبح وراء هذا الجمال وهو السبب الذي تم بناؤه من أجله.

كان الكولوسيوم موطنًا للعروض الوحشية والمأساوية، حيث تم بناؤه من أجل استيعاب أحداث مثل معارك المصارع، وصيد الحيوانات، وعمليات الإعدام.

تم بناء المدرج بين 70 و 82 بعد الميلاد من قبل الإمبراطور “تيتوس فيسباسيان” ويتسع لأكثر من 50000 متفرج.

 

عجائب الهندسة المعمارية تتمثل في عجائب الدنيا السبع
الكولوسيوم

 

7. تاج محل (الهند)

بناه الإمبراطور “شاه جهان” تكريمًا لزوجته الراحلة، ويعتبر المبنى عرض صادق ومجد للحب.

وقد أثيرت حوله الشائعات التي جعلت من النصب المعماري الجميل واحدًا من عجائب الدنيا السبع،

حيث قيل أن الإمبراطور الرومانسي قطع أيدي كل عامل ساهم في بناء تاج محل حتى لا يتمكنوا من بناء مبنى مماثل له مرة أخرى.

ويقال أيضًا أن الحيوانات تضررت في بنائه، حيث تم استخدام الأفيال لنقل مواد البناء الثقيلة إلى الموقع.

 

عجائب الهندسة المعمارية تتمثل في عجائب الدنيا السبع
تاج محل

 

في النهاية يمكن القول إن هذه العجائب المعمارية تخفي بعض الأساطير والأسرار وراءها، كما يفعل كل معلم شهير في العالم.

إن بناء مثل هذه الهياكل الضخمة في وقت كانت فيه التقنيات والأدوات السيئة،

مقارنةً بعصرنا المعاصر، منحنا بعض القصص المثيرة للاهتمام حول تلك العجائب المعمارية.

 

قد يهمك أيضًا: Best architectural wonder in Europe
لمزيد من الأخبار المعمارية
يمكنك أيضًا متابعة المزيد من المقالات المعمارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين + 5 =