تقنية كربنة الخشب اليابانية التي انتشرت عالميًا

Japanese wood carbonization technology that has spread globally

تقنية كربنة الخشب اليابانية التي انتشرت عالميًا،

تعتبر اليابان هي مصدر الإلهام الثقافي والتكنولوجي للعديد من الثقافات، فقد انتشرت التقنيات اليابانية الشعبية في جميع أنحاء العالم.

وفي مجال الهندسة المعمارية بدأت اليابان في تخصيص المواد المختلفة وتقنيات البناء وإعادة ابتكارها، مثل كربنة الواجهات الخشبية.

عُرفت التقنية المستخدمة في معالجة الأخشاب المستخدمة في بناء قرى الصيد التقليدية الشعبية اليابانية باسم ” شو سوجي بان “، منذ حوالي ثلاثمائة عام، بجزيرة ناوشيما.

وتم تطوير هذه التقنية الشعبية من خلال تصميم العلاج لمكافحة الأضرار التي لحقت بالخشب بسبب آثار البحر.

كانت العملية تتم عن طريق حرق الطبقة الخارجية من الخشب، فتتفاعل الألياف الخارجية للخشب وتحصن الخشب بداخلها ضد هجوم النمل الأبيض والفطريات والقوى الطبيعية الأخرى لعقود.

تقنية كربنة الخشب اليابانية التي انتشرت عالميًا
تقنية كربنة الخشب اليابانية التي انتشرت عالميًا

خطوات كربنة الخشب

تتم هذه العملية بواسطة شركات أو متخصصين مدربين على التقنية، وتتم في أربع خطوات:

أولًا: حرق الخشب

يمكن القيام بهذه العملية إما قبل التثبيت أو تطبيقها مباشرة على الواجهة المثبتة.

ثانيًا: دهن الخشب

يتم دهن الخشب بحبيبات خاصة، وإزالة الطبقة العليا من الكربون وإعطاء الخشب لونًا جديدًا.

ثالثًا: الطبقة السوداء

يدهن الخشب باللون الأسود، ويغطى بطبقة خاصة من العزل المائي بزيت الأرز لضمان مقاومة أكبر.

رابعًا: طبقة مانعة للتسرب

يغطى الخشب أخيرًا بطبقة مانعة للتسرب لتجنب البقع التي تسببها الواجهة المتفحمة.

كانت عملية كربنة الخشب تستخدم فقط في المشاريع المحلية، قبل أن تستخدم لإعطاء تركيبات فريدة لواجهات المباني.

وقد قام المهندس المعماري الياباني Terunobu Fujimori بتخصيص عملية كربنة الخشب، من خلال إظهار بساطتها ونشرها خارج حدود اليابان.

ثم تم استبدال التقنية التقليدية باستخدام وتطبيق مواد أخرى مثل البوليمرات والحجر والألمنيوم.

تسبب المظهر الصارم والغريب لهذه التقنية في قيام المهندسين المعماريين في أنحاء مختلفة من العالم بمحاولة تلائمها، وإعادة اختراعها بتطبيقات وتركيبات جديدة.

ففي هولندا تم استخدامها من قبل المكتب الهولندي VVKH Architecten في تصميم Villa Meijendel  .

وأيضًا في Forest Retreat من قبل Uhlik archiekti ، وكانت تبدو وكأنها أحجار منحوتة داخل الغابة تتخلل بيئاتها بمهارة.

استخدم مكتب Jacobsen Arquitetura في البرازيل، تقنية الخشب المكربن في إنشاء بعض المشاريع السكنية والتجارية.

يشتهر هذا المكتب بإعادة اختراع التقنيات التقليدية، وتصميم المشاريع بلغة جديدة، على سبيل المثال، تم إعادة اختراع تقنيات الأجداد مثل استخدام المشربية والحصان، مما أدى إلى اختلافات جديدة في التقنيات القديمة.

تقنية كربنة الخشب اليابانية التي انتشرت عالميًا
تقنية كربنة الخشب اليابانية التي انتشرت عالميًا

المشاريع التي نفذت باستخدام الخشب المكربن

استخدم المكتب البرازيلي الخشب المكربن في RT House، الذي نفذ بارتفاع 1.5 مترًا عن الأرض، وأيضًا متجر  Gilda Midani Store في   Rua Oscar Freire.

يقع المتجر بين معرض فني ومدخل قرية، وقد استخدمت تقنية الخشب المكربن في العديد من عناصره.

كما أن مبنى BF House، الذي تبلغ مساحة التضاريس الذي أدخل بها حوالي 4 آلاف مترًا مربعًا.

يتميز المبنى بأحجام مرتبة أفقيًا منتهية بأخشاب ذات اللون الأسود، وتوفر نقطة مقابلة للنغمة الدافئة للخشب في الداخل.

قد يهمك أيضًا: تحدي ناسا ” Watts on the Moon”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.