إعادة تصور معالم مشهورة بالتصميم البيوفيلي

إعادة تصور معالم مشهورة بالتصميم البيوفيلي،

يعتمد التصميم البيوفيلي على دمج الطبيعة وعناصرها في البناء الداخلي والخارجي في المناطق الحضرية، وخلق صلة وصل دائمة بين المشاريع المعمارية والطبيعة.

تؤدي هذه الصلة بدورها إلى الحفاظ على الرابط الضروري بين الإنسان وبيئته الطبيعية، ونزعته الفطرية في البحث عن صلات مع الأنظمة الحية كشكل من أشكال الحياة.

وتفسر البيوفيليا التي تترجم حرفيًا إلى ” حب الحياة “، انجذاب  البشر الفطري إلى عالم الطبيعة الديناميكي والجميل.

حيث يدور التصميم البيوفيلي حول جلب الهواء الطلق وخلق بيئة معيشية صحية، وعلى الرغم من أن الإنسان قد لا يدرك ذلك،

إلا أن لديه علاقة قوية بالطبيعة، ويجب أن تكون إعادة الاتصال بالبيئة على رأس قائمة أولوياتنا جميعًا.

وقد أظهرت العديد من الدراسات أن التصميم البيوفيلي يحسن العديد من جوانب الحياة، ودمج الطبيعة في الديكور يمكن أن يخلق بيئة هادئة.

ويزود الإنسان باستعادة عاطفية وعقلية أفضل، ويقلل من مشاعر التوتر والقلق والارتباك والإحباط والإرهاق لديه.

قد اهتم الفريق المعماري، في Bloom & Wild بمعرفة كيف ستبدو بعض أشهر المعالم في العالم إذا تم إعادة تصورها باستخدام التصميم بيوفيلي.

من خلال العمل مع فريق من المهندسين المعماريين ومصممي المناطق الحضرية والرسومات،

تم استخدام مفهوم التصميم الحيوي للمساعدة في إعادة تصور 7 معالم مميزة،

مع التركيز بشكل خاص على النباتات والمناظر الطبيعية والبيئة في كل موقع.

وسنطرح فيما يلي المعالم السبعة المميزة التي تم إلهام الفريق لإعادة تصميمها مع مراعاة الحياة الحيوية.

 

إعادة تصور معالم مشهورة بالتصميم البيوفيلي
جسر البرج

 

  1. جسر البرج

تم بناؤه بين عامي 1886 و1894، وتم تصميمه للمساعدة في تخفيف حركة المرور مع السماح بالوصول إلى جزء كبير من نهر التايمز.

اختار الفريق إعادة تصميم الجسر باستخدام الإلهام من ارتباط بريطانيا التاريخي بمنازل مانور الكبرى وحدائقها المصانة بشكل مثالي،

مع الاستعانة بالشجيرات التي تغطي الأبراج.

توجد أزهار مستوحاة بعناية داخل كل شق من مجموعة الربيع الخاصة بالفريق والتي تشمل سنابدراجون، والليزيانثوس، والفريزيس، وأوراق الشجر المروج.

ويغطي Ivy قمم الأبراج، مع دعم الهيكل بشبكة معقدة من الحبال لتشبه ارتباط بريطانيا بتاريخ العصور الوسطى.

كما يوجد أيضًا عدة مرايا صغيرة على الجانب السفلي من الجسر لربط الأجزاء العلوية من الأبراج،

وتم وضع هذه المرايا لتعكس أفق لندن المتزايد باستمرار مع السماح للمشاة برؤية جزء من أنفسهم في أحد أكثر المباني شهرة في لندن.

 

إعادة تصور معالم مشهورة بالتصميم البيوفيلي
تاج محل

 

  1. تاج محل

كلف الإمبراطور شاه جهان بتاج محل في عام 1632 ليكون مقبرة لزوجته المفضلة، والذي يعد حاليًا أحد أكثر الأماكن السياحية زيارة في الهند، حيث يعتبر رمزًا للحب الأبدي.

وأثناء إعادة تصميمه، قام فريق المصممين بتحويل الأعمدة الشهيرة لتصبح مستوحاة من أشجار الممرات الشهيرة في الهند.

وعلى رأس الأعمدة توجد بعض زهور الجرنوق الهندية الشهيرة، أو Ixora Coccinea،

كما توجد نباتات معلقة برقة خلف الأقواس المواجهة للأمام، لتغطي أيضًا العديد من الجدران الخارجية للمبنى.

وتم إنشاء شبكة واسعة من الجسور المائية بدلاً من المسبح العاكس الشهير أمام تاج محل، للدلالة على أهمية المياه في الثقافات الهندية.

 

إعادة تصور معالم مشهورة بالتصميم البيوفيلي
دار أوبرا سيدني

 

  1. دار أوبرا سيدني

هي واحدة من أشهر القطع المعمارية في القرن العشرين، وتستخدم أيضًا كمركز متعدد الأماكن للفنون المسرحية.

وقد قام الفريق بتحويل دار الأوبرا إلى هيكل يرمز إلى الريف المميز الخاص بهم، ومستوحى من المناظر الطبيعية والبيئة الأسترالية الشهيرة.

كما تم إعادة تصميم الأصداف الكلاسيكية لتعكس أولورو، والمعروف أيضًا باسم آيرز روك،

في حين أن التصميمات الخارجية التي تشبه القبة تتكون من مواد شبيهة بالشعاب المرجانية وموجودة في الحاجز المرجاني العظيم.

وتم أيضًا طلاء الأصداف بالنباتات والزهور الأسترالية الأصلية مثل الكينا والبانكسيا.

 

إعادة تصور معالم مشهورة بالتصميم البيوفيلي
تمثال الحرية

 

  1. تمثال الحرية

أهداه الفرنسيون للولايات المتحدة الأمريكية في عام 1886، لإحياء ذكرى تحالفهم خلال الثورة.

وفي إعادة التصميم لأبرز المعالم في البلاد، قام الفريق بتغطية التمثال بالطحلب بحيث يتغير مع المواسم الأمريكية العظيمة.

ثم تم تنفيذ الأشجار والمناطق العشبية أيضًا لتمثيل مواسم الربيع أو الخريف الشهيرة في مانهاتن وربط التمثال بشبكة الغابات الواسعة في أمريكا والمتنزهات الوطنية الشهيرة.

وقد قام الفريق ببناء ممشى لولبي لقاعدة البرج بغرض إضافة لمسة من الحداثة للتمثال،

ثم قاموا بتحويل الشعلة الشهيرة إلى نافورة، من أجل الدلالة على ارتباطها ببحيرات أمريكا العظيمة والساحل المحيط بها.

 

إعادة تصور معالم مشهورة بالتصميم البيوفيلي
برج إيفل

 

     5. برج إيفل

تم بناء برج إيفل في عام 1887، ليحتل مركز الصدارة في المعرض العالمي لعام 1889 الذي أظهر التصاميم الميكانيكية الفرنسية المبتكرة والحديثة.

وأثناء إعادة تصميمه، حرص الفريق على الحفاظ على بساطة التصميم الأصلي،

حيث تصطف الأرض أسفل البرج بالخزامى، وهي الزهرة التقليدية للريف الفرنسي.

وتم وضع أرفف تحتوي على ثاني أكثر زهرة محبوبة في فرنسا ، زهرة عباد الشمس في كل مستوى من الهيكل.

كما يكسو اللافندر الدرج بالإضافة إلى منصات المراقبة وأعلى البرج، مما ينتج عنه بيان زهري أرجواني جميل.

 

إعادة تصور معالم مشهورة بالتصميم البيوفيلي
العائلة المقدسة

 

  1. العائلة المقدسة

هي كاتدرائية رومانية كاثوليكية صغيرة، وتعتبر أقدم مشروع بناء في العالم، فعلى الرغم من أن البناء بدأ فيها منذ عام 1882،

إلا أنه لم يكتمل أبدًا حتى اليوم.

يرجع ذلك إلى حد كبير إلى توقفه بسبب الحرب الأهلية الإسبانية، وقد تم الانتهاء من حوالي 70 ٪ من بنائه ومن المتوقع الانتهاء منه كليًا في عام 2026.

قام الفريق باستخدام طبقة أساسية من نباتات البحر الأبيض المتوسط ​​المعلقة مثل نبات إبرة الراعي ودورانتاس التي تغلف الكنيسة، في إعادة تصميم المعلم.

 ثم تم تبطين جسد الكنيسة بمرايا ملونة على شكل الماس.

وتم تزيين هذه المرايا بلطف بقطع من اللون الأحمر والبرتقالي والوردي، لتشبه الزهور الأصلية لإسبانيا مثل Lantanas  وGazania وBougainvillea .

يتم يرش الماء من قمم الأبراج وتقسم أشعة الضوء إلى عدة أقواس قزح جميلة،

كما تجلس زهور المرآة أيضًا في البرك المحيطة بالعائلة المقدسة لمزيد من الجمال واللون الغريب.

 

إعادة تصور معالم مشهورة بالتصميم البيوفيلي
هرم خوفو

 

  1. الهرم الأكبر بالجيزة “هرم خوفو”

إن هرم خوفو هو أقدم عجائب الدنيا السبع حول العالم، حيث تم بناؤه حوالي عام 2560 قبل الميلاد ولا يزال سليمًا في الغالب حتى يومنا هذا.

تم إعادة تصميم شكل الهرم الحالي بتغطيته بالخضرة المورقة،

وتم استلهام الكثبان الرملية المنعكسة في هيكل الموجة من تفسير المهندس المعماري تشاد أوبنهايم للمناظر الطبيعية المقابلة.

وأخيرًا قام الفريق بإعادة تمثال أبو الهول إلى مجده السابق من خلال إعادة بناء الجسم الخارجي ووضع الآلاف من الأغصان الجميلة لإضفاء لمسة من الفرو.

 

قد يهمك أيضًا: The impact of historical French art and architecture on modern architecture

لمزيد من الأخبار المعمارية
يمكنك أيضًا متابعة المزيد من المقالات المعمارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 − تسعة =