الجمع بين الهندسة المعمارية والزراعة وعلم الجمال في مزرعة عمودية في برايت فوود

الجمع بين الهندسة المعمارية والزراعة وعلم الجمال في مزرعة عمودية في برايت فوود،

نفذ Stefano Boeri Architetti مشروع المزرعة العمودية الحضرية في برايت فوود، الذي جمع فيه بين مفهوم “الغابة العمودية” و”مزرعة الصناعة الزراعية”.

جمع المشروع بين المساحات الخضراء وإنتاج الغذاء والجمال البصري في هيكل مساحته 110.000 متر مربع، حيث اكتشف طريقة جديدة للإنتاج الحضري في المناطق الحضرية.

يوفر المجمع الزراعي الحضري الجديد مساحات تجارية ومكتبية في مدينة شنجهاي النابضة بالحياة.

 

الجمع بين الهندسة المعمارية والزراعة وعلم الجمال في مزرعة عمودية في برايت فوود

 

كيف بدأت فكرة الغابة العمودية؟

أدت الأزمات التي عانى منها الناس خلال السنوات الماضية نتيجة انتشار التحضر الذي شمل تقليص مساحة الأرض الإنتاجية وتدمير المساحات المعيشية للحيوانات والنباتات، إلى إبتكار فكرة المشروع لمحاولة القضاء على الأزمة.

واكتشفت شركة الهندسة المعمارية طريقة جديدة للإنتاج والحياة الحضرية بناءً على هذه الإشكاليات، واقترحت حلاً يلبي الطلب على الغذاء في المناطق الحضرية في العالم.

الجمع بين الهندسة المعمارية والزراعة وعلم الجمال في مزرعة عمودية في برايت فوود

فمع زيادة الكثافة الحضرية وانخفاض توافر الأراضي، تكثفت ظاهرة الغابات العمودية في المدن في جميع أنحاء العالم.

يعتبر النمو الرأسي للمباني قضية خلافية للمهندسين المعماريين والمخططين الحضريين،

وعلى غرار ذلك سعت العديد من المبادرات في البعد الرأسي إلى إمكانية تعزيز استخدام الغطاء النباتي في المناطق الحضرية.

وتكون الحدائق العمودية والمزارع والغابات والحدائق النباتية على السطح،

والهياكل المرتفعة للزراعة الحضرية هي بعض من كثير من إمكانيات العمودية في زراعة النباتات.

لكل منها خصائص فريدة من نوعها وتأثيرات محددة على المدينة وسكانها.

 

الجمع بين الهندسة المعمارية والزراعة وعلم الجمال في مزرعة عمودية في برايت فوود

 

لكن هل العمودية هي الحل الأمثل لجعل المدن أكثر خضرة؟

وما هي تأثيرات هذا الإجراء في المناطق الحضرية؟

وما هي فوائد  النباتات الحضرية التي تضيع عند اعتماد الحلول الرأسية بدلاً من الترويج لزراعتها مباشرة على الأرض؟

يجب أن يكون الهيكل إجراءً مضادًا للتوسع، ويهدف إلى التحكم في التوسع العمراني.

ستشمل النباتات على الشرفات بشكل أساسي الفواكه والخضروات،

المزروعة في تراجع مصمم خصيصًا بزاوية 45 درجة جنوبًا يتقاطع مع شبكة الأعمدة الهيكلية والخط الخارجي للمبنى.

وقد كان للظروف المناخية في شنجهاي والتنوع الموسمي للمحاصيل،

دورًا أساسيًا في إجبار المهندسين المعماريين على تصميم 12 صوبة زجاجية على المدرجات لضمان النمو الصحي للنباتات.

وسوف تكون البيوت البلاستيكية مصنوعة من مادة غشاء ETFE ، وهي مادة خفيفة الوزن ومتينة وشفافة وقابلة لإعادة التدوير بالكامل.

كما زرع الشجيرات والأشجار الصغيرة على الواجهة الشمالية للمبنى، لمزيد من الأمان والخصوصية، مما يمثل الغابة العمودية التقليدية.

 

 

المدن التي نفذت مشروعات الغابة العمودية

تضاعفت مساحات الغابات العمودية في مساحات محدودة من الأراضي في مدن طوكيو ونيويورك،

وتم إنشاء المزارع العمودية والأسطح الخضراء، للاستفادة من المساحات وإنتاج الغذاء والمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي.

وحاليًا يتم زراعة ما يصل إلى أكثر من 36 طنًا من الخضروات العضوية فوق المباني كل عام،

ولا ينتج هذا النظام الغذاء فقط، بل أنه يساعد في منع العديد من الملوثات من الوصول إلى أنهار المدينة.

أما طوكيو فقد قام مشروع مزرعة سورادو ببناء بساتين مفتوحة للجمهور على أسطح محطات القطار، وحول مبنى المكاتب ذو واجهة المزرعة العمودية .

ذكر Stefano Boeri أمين  Salone del Mobileأثناء مناقشة هذه النسخة الخاصة جدًا خلال أسبوع التصميم في ميلانو 2021،

أن المهندسين عملوا على إضفاء الطابع الديمقراطي على التصميم بالإضافة إلى الجودة البيئية في مشاريعه حول العالم.

 

قد يهمك أيضًا: العشب الطبيعي أم الصناعي؟

لمزيد من الأخبار، يرجى التوجه إلى صفحة الأخبار للمتابعة أولًا بأول
يمكنك أيضًا متابعة المزيد من المقالات على INJ Architects

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × خمسة =