تصميم مركزًا للبحوث البحرية يستجيب لأمواج تسونامي

تصميم مركزًا للبحوث البحرية يستجيب لأمواج تسونامي،

تم في العام الماضي إنشاء مركزًا مرنًا ومستدامًا للعلوم البحرية يقع في نيوبورت، وهو مركز هاتفيلد للعلوم البحرية.

يعد المركز الذي يوجد بجامعة ولاية أوريجون،

بمثابة مبادرة الدراسات البحرية لبرنامج جديد ومتعدد التخصصات يضم 11 كلية من جامعة ولاية أوهايو.

يهدف البرنامج إلى توفير الوصول إلى البحر للجامعة بموقعها على الواجهة البحرية.

 

تصميم مركزًا للبحوث البحرية يستجيب لأمواج تسونامي

 

ملامح التصميم

يتكون المشروع من مبنيين، هما المركز الأكاديمي والبحثي المكون من ثلاثة طوابق ومساحة مجتمعية مكونة من طابقين وقاعة احتفالات ومختبر للابتكار.

وتوفر صالات التعاون التي تربط المبنيين بالمختبرات نموذجًا جديدًا للتدريس والبحث،

وتدعم الجامعة هذه البرامج بمناهجها الجديدة التي تمزج بين العلوم الاجتماعية الطبيعية،

وتخدم المستخدمين في بيئة مناسبة للاكتشاف والتعاون والتعبير متعدد التخصصات.

وقد تم بناء مركز البحوث البحرية حديثًا، حيث نشهد في الفترة الأخيرة ارتفاعًا غير مسبوقًا في مستوى سطح البحر.

ويحقق المبنى أهداف المرونة السامية، حيث يستخدم تقنيات معمارية وهندسية متطورة ليكون بمثابة أحد المواقع الأولى في البلاد كموقع إخلاء عمودي ضد موجات المد.

يستطيع المبنى تحمل زلزال بقوة 9.0 ريختر، ويقود منحدر يحمل الناس من الطابق الأرضي إلى سطح الجناح المكون من ثلاثة طوابق.

تم حساب هذا باستخدام برنامج نمذجة تسونامي،

حيث وُجد أن هذا الارتفاع كافٍ لما يصل إلى 900 مستخدم ليكونوا في أمان وعلى خط الفيضان أثناء وقوع كارثة طبيعية.

وقد نظّم مكتب المهندسين المعماريين أحداث “لقاء واختلاط”، التي سمحت لسكان نيوبورت بالمشاركة في التصميم.

سمح الاهتمام المجتمعي الكبير لفريق المشروع بتحديد المبادئ التوجيهية التي وجهت المشروع في جميع مراحل التصميم والبناء.

وتراوحت إرشادات التصميم من المبادئ البرامجية إلى المبادئ الرسمية التي تكشف عن نفسها في المبنى النهائي.

 

تصميم مركزًا للبحوث البحرية يستجيب لأمواج تسونامي

 

تصميم مركزًا للبحوث البحرية يستجيب لأمواج تسونامي

يربط المبنى نفسه بموقعه ومجتمعه من خلال لونه وملمسه ومادته وحتى فنه،

حيث توفر الخرسانة المصبوبة المكشوفة، المتانة والقوة للمبنى وتعبر عن الظروف الصعبة التي يجب أن يتحملها المبنى.

ويعد Shou sugi ban siding و zinc cladding مواد مألوفة تستخدم في البيئات البحرية ويتم حملها في جميع أنحاء المبنى الخارجي.

ويتصل الموقع بالبيئات البحرية من خلال تضمين النباتات الساحلية الأصلية،

بينما يتم جمع مياه الأمطار عبر المنحدر وتحويلها إلى برك التجميع حول الموقع.

كما يحقق المبنى أداء عالي الاستدامة مقارنة بأقرانه،

بفضل استخدام استرداد الحرارة، وقد خفّض المبنى الـ EUI  الخاص به إلى 51٪ تحت رمز خط الأساس لنوع المبنى الخاص به.

ولا يمثل مبنى الدراسات البحرية فقط تصميم جامعة ولاية أوهايو على أن يكون حرم هاتفيلد الجامعي مكانًا للابتكار والبحث والتعليم.

يوضح هذا المشروع أيضًا البناء بمسؤولية في مناطق غمر تسونامي وتصميم مبنى متجذر في تاريخ منطقته وثقافتها.

 

قد يهمك أيضًا: هندسة الزلازل وأهمية تصميم السعة
للاطلاع على المزيد من الأخبار المعمارية
يمكنك أيضًا متابعة المزيد من المقالات المعمارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − ثلاثة =