تطوير مشروع جاردن سيتي بشنغهاي بواسطة Aedas

تطوير مشروع جاردن سيتي بشنغهاي بواسطة Aedas،

 بدأت Aedas في تطوير مشروع “جاردن سيتي” المصمم ليكون مشروع متعدد الاستخدامات في طريق Yinggang East Road ، Qingpu ،Shanghai.

يضم المشروع أماكن للإسكان ومكاتب ومساحات للبيع بالتجزئة وفندق، ويتصلون جميعًا من خلال شبكةملهمة من المساحات الخضراء والأماكن العامة.

موقع المشروع سيجعل الوصول له سهلًا جدًا لجميع أنواع المسافرين، حيث يقع بالقرب من مركز النقل الغربي بالمدينة، مع محطة شنغهاي هونجكياو، ويقع ومطار شنغهاي هونجكياو الدولي على بعد محطتين عبر خط مترو المدينة.

كما أنه قريب من بعض معالم المدينة، بما في ذلك مركز هونجكياو العالمي في Aedas والمركز الوطني للمؤتمرات والمعارض.

 

تطوير مشروع جاردن سيتي بشنغهاي بواسطة Aedas

 

ملامح تصميم المشروع

يتألف جاردن سيتي من ثلاثة مباني مكاتب شاهقة وثلاث مباني مكتبية منخفضة الارتفاع وفندق فاخر ومركز مؤتمرات ومركز تجاري وشارع تجزئة.

من الواضح أيضًا أنه سيضم مجموعة متنوعة من الوظائف، بما في ذلك المساحات المكتبية ومحلات التجزئة التجارية والفنادق والخدمات المختلفة.

تم تصميم هذه المساحات مع مراعاة المصممين لهدفهم الرئيسي؛ لدمج تجربة مكتبية حضرية في قلب المدينة مع مساحات عامة واسعة وأجواء تشبه الحدائق.

يتم الترحيب بالزوار الذين يصلون إلى جاردن سيتي من مترو الأنفاق على الجانب الشرقي من المجمع، من خلال مركز التسوق حيث يمكنهم أيضًا الوصول إلى الفندق الفاخر .

بينما تقام مباني المكاتب في مواجهة مشهد مذهل على ضفاف النهر، يكمل بيئة العمل الهادئة الشاملة على الجانب الغربي ، مما يعزز إنتاجية الموظفين وعافيتهم.

تم تعزيز المسار المحدد بسلسلة من المساحات الخضراء، مما يخلق بيئة مناخية دقيقة ويشجع التفاعل الاجتماعي.

 

تطوير مشروع جاردن سيتي بشنغهاي بواسطة Aedas

 

استوحى Aedas الإلهام من الحدائق الصينية الكلاسيكية من  Jiangnan،لتصميم جاردن سيتي حيث تتناغم المناظر الطبيعية والصلابة مع العناصر المعمارية المحيطة.

وقد أرادت الشركة المعمارية التي تتخذ من المملكة المتحدة مقرًا لها أن تتحدى جاردن سيتي النمط التقليدي للتطورات متعددة الاستخدامات. –

وللقيام بذلك، قاموا بتكديس مجموعة متنوعة من البرامج على بعضها البعض، مما أدى إلى مخطط تقسيم المناطق الذي يخلق فواصل مرئية في كتلة المبنى ويعزز التجربة المعمارية الشاملة.

علاوة على ذلك، فقد غيّر التصميم النمط المعتاد للمباني المكتبية المنخفضة إلى سلسلة من الساحات المفتوحة.

كما ساعد تقسيم الكتل المكتبية والارتفاعات المتفاوتة على تأمين مناظر طبيعية جميلة لجميع المكاتب.

من ناحية أخرى، تم تصميم الكتل المكتبية الشاهقة لتكون مساحات ذات كفاءة عالية حيث يكون المخطط حادًا ونظيفًا  وموحد التصميم.

تم إعادة تفسير عناصر الحدائق الكلاسيكية في اللغات المعمارية الحديثة وتم تنفيذها في جميع مراحل التطوير من مخطط التخطيط الرئيسي إلى تفاصيل واجهة المباني.

 

تطوير مشروع جاردن سيتي بشنغهاي بواسطة Aedas

 

مشروعات حديثة أخرى تشبه الحدائق

كشفت مجموعة Bjarke Ingels Group (BIG) مؤخرًا عن مخططها لقرية مجتمعية على أحد التلال بالقرب من مدينة بورتو.

ستقام هذه القرية من أجل استضافة المقر الرئيسي لمنصة التكنولوجيا العالمية Farfetch .

حيث تعد المباني الـ 24 داخل المجمع موطنًا للعديد من شركات التكنولوجيا والشركات الناشئة والخدمات.

وقد أعطت BIG الأولوية في تصميمها لخلق شعور بالمجتمع، فقد كانت تهدف إلى تعزيز الاتصال بين الداخل والخارج.

وإنشاء ساحات وحدائق وفناءات وتراسات وأسقف ذات مناظر طبيعية.

يمكن الوصول إلى هذه العقد من خلال مسارات طبيعية تنطلق صعودًا وهبوطًا باتباع المحيط الطبيعي لمنحدر التل.

في حين أن اقتراح OMA لمشروع تنشيط في Modern Wharf بلندن، كان من خلال تصميم يحترم الأجزاء الصناعية للموقع.

والتي تظهر في الحفاظ على المستودع الحالي وتكييفه مع الاستخدامات الجديدة، بحيث سكون منزلًا للمؤسسات الصغيرة والشركات الإبداعية.

وكانت OMA تسعى من خلال تصميمها، إلى “تعظيم إمكانات واجهة النهر للاستخدام العام والوصول” ، لذلك سيضم المشروع حديقة عامة تبلغ مساحتها 1.6 هكتار؛ الحديقة الحديثة على طول حافة نهر التايمز.

 

قد يهمك أيضًا: إضافة ميزة مائية إلى المساحات الخارجية
للاطلاع على المزيد من الأخبار المعمارية
يمكنك أيضًا متابعة المزيد من المقالات المعمارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − خمسة عشر =