11-9… عندما تحطمت الهندسة المعمارية!

9-11... When Architecture Crashed!

لا شك ان احداث 11-9 لعام 2001 كانت اعظم حدث ماساوي قد يحدث علي الصعيد العالمي في القرن الحالي ، عندما يدمر غباء الانسان و السذاجة و العنجهية احد الرموز المعمارية المهمة ، في هذا المقال لن نتناول الجوانب الاساسية لانها ببساطة هي غير اختصاصنا و لكن سوف نتحدث عن تاثير احداث 11-9 علي الهندسة المعمارية و ما تبعها من تاثيرات سلبية علي الطابع المعماري

هجمات 11-9 و علاقتها بالعمارة!

9-11... When Architecture Crashed!

باختصار عندما نتحدث عن مكتسبات وطنية فاننا بشكل غير مباشر قد نتحدث عن العمارة و يتداول العامة حديثهم عن اي مكان حول العام بالمعالم المعمارية المحيطة فية و التي صنعت و انتمت الي المكان و يصبح النطاق الجغرافي و هوية المدينة مرتبطة بهذا المعلم المعماري الشهير و هذا هو الارتباط الاساسي ، هل يمكنك تتخيل باريس بدون برج ايفيل او مدينة مانشستر بدون ملعب اولدترافود مسرح الاحلام ؟ هذا ما لا يدركة الكثير عن تأثير العمارة و المباني المعمارية علي الهوية المعمارية في المدينة التي يعشون فيها ، اذا الان سوف تعرف لماذا هي هذين البرجيين كانا مهمين للمجتمع و للهوية المعمارية للمدينة ، لقد كانت الافلام و المسلسلات في العهد السابق و قبل 2001 من شهر سبتمبر ترمز الي نيويورك بمدينة التي تحتوي علي برج التوأم برجين بارتفاع يتراوح 417 متر عن سطح الارض و بتصميم قوي للنمط المعماري الخشن ، امتدت قصتة قبل عام 1973 عندما نشأت فكرة انشاء مباني للتجارة العالمية قبل ذلك التاريخ بحاولي 30 عام ثم تبعة حفر اساس هذا المشروع الضخم الذي اصبح فيما بعض رمز من رموز الولايات المتحدة.

التصميم المعماري الطاغي الذي يجعل الفكر الضال يستهدفة!

لا نستطيع الا ان نقول ان قوة تاثير العمارة و الهالة المميزة و الهوية التي خلقها مبنيين التجارة العالمية هو اكبر ما كان هدف و نجاح للمشروع علي الرغم ان بعض الروايات المشككة تقول ان المبنيين كانا يعانيان من مشاكل في التشغيل و نظام التنقل و الصعود و النزول و الحركة اللوجستية ضمن المبني الا ان الهدف الاساسي من المشروع و الذي كان يبدو كنتيجة و هرية تعد مناقضة لذلك تماما ، فالمشروع يعد نجم و طاغي من الناحية المعمارية وسطر مكان له كايقونة لمباني نيوريورك و لو كتب الله ان استمر هذا المشروع حتي الان لكنا سوف ننظر الية باحترام كما ننظر ايضا الي الامبايرستيت ، لقد مثلت هذه الهوية لمعمارية و الحب الشعبي الكبير للمبنيين نقطة تحول و كره لدي اعداء الامة الامريكية و كذلك لدي اعداء الانسانية ، فمن خلال مراجعة الاحداق التي سبقت هذه الاعمال الارهابية وصفت احد التقارير الصحافية ما قالة احد استاذة منفذين الهجمات عندما سال بكل سذاجة داخل احد المحاضرات المخصصة بالهندسة المدينة عن امكانية تدمير هذين المبنيين من خلال ضربهما بالطائرات ، و هنا لا يستطيع اي انسان الا ان يتأسف علي ما نتج عن هذا التصرف الارعن الذي لا يمت للانسانية بصلة من خلال ضرب الارواح بالارواح الاخري.

تأثر التصميم و العمارة بعد ذلك

تاثر التصميم المعماري بشكل كبير في مدينة نيويورك بعد احداث 11-9 لقد اصبح الرأي العام اكثر انفتاحا نحو التخطيط الحضري و اصبح الجمهور هو صاحب القرار و بدء المجتمع يدك انه هو صاحب الاستخدام الاساسي و الكبير في عملية الصناعة الحضرية للمدينة ، نيويورك تعد مدينة الحلم و تبقي كذلك لما تمتلكة من مقومات خاصة و مميزة الهوية المعمارية التي تمتلكها لا تضاهيها اي مدينة اخري حول العالم و ما يصح في منهاتن قد لا يصح في مكان اخر حول العالم ، لقد اصبح البعض ينظر الي احتمالية اعادة تجربة الهجمات مجددا علي الصعيد المعماري و وضعت المباني المعماري و الهياكل الانشائية باقوي مستويات الفنية و الهندسية و يجب ان نوضح امرا مهم ان الاكواد الهندسية الخاصة بالسلامة للولايات المتحدة بالكامل تقريبا تم تحديثها بعد هذه الهجمات و تم كذلك ابتكار انظمة تصميم انشائية للابراج بما يضمن مقاومة الحرارة المرتفعة و مشاكل الارتطام في المستقبل و تم ابتكار انظمة (عزل الحريق و غرف الحريق) و التي تكون مثل مناطق للتحوية و لقد تم ابتكار الكثير من الاشياء المفيدة علي هذا الصعيد.

من هو الطرف المنتصر بعد احداث 11-9

ببساطة الكل سوف يقول ان بن لادن و جماعة الارهابيين هم الطرف المنتصر ، لكن لكن واقعيين معماريا و ايضا لكن فطينين من الناحية التقديرية ، من وجهه نظر اي معماري فان الخسارة البشرية هي خسارة قوية و لا تعوض و في المقابل يوجد اضرار اقتصادية لكن تم تجاوزها ، اما علي الصعيد المعماري فنري ان المنتصر هو نيويورك ، نعم ، الشعب الامركي باختصار هو الفائز بهذه المعركة ، انظر الي ما كسبة الشعب الامركية علي صعبد الهوية المعمارية حاليا لدي المدينة افضل و اجمل محطة قطار في العالم انها محطة قطار مركز التجارة العالمي و التي ترمز بكل تحدي و وضوح في التصميم الي احداث 11-9 ثم ان الشعب الامريكي و النيوركريين ابدو انفتاح غير معهود من قبل ، هل تعلم ان اكبر مسابقة معمارية تم اجرائها هي تلك المسابقة الخاصة بالنصب التذكارية لمركز التجارة العالمية ، نعم انها اكبر مسابقة معمارية حول العالم شارك فيها اكثر من 5000 مشارك من حول العالم ، لقد ابدل الشعب الامريكي العظيم ما كان هوية معمارية سابقة الي شيء جديد لقد صنع اساطير معمارية جديدة و يستمر بصناعة الافضل ، عند زيارة الموقع الحالي لمبنيين التجارة العالمية لا يسعك سوي ان تنبهر و تترقب الاتقان و الاهتمام الذي تولية الجهات في بلدية نيويورك و عمدة نيويورك ، من وجهه نظرنا فان المنتصر الوحيد من هذه الازمة و من مشكلة احداث 11-9 هو الشعب الامريكي و طريقة تفكيرة المميزة و التي جعلت من موقف الضعف قوة و حولت موازين القوة و احتفلت بانتصارها و مقاومتها للتفكير الضال ، اسامة بن لادن مان اشر ميتة و بشكل و طريقة غير مشرفة و لن يذكرة التاريخ الا انه اساء لامريكا و السعودية و الطريقة لقد قطع اليدين التي مدت له ، نكرر مرة اخري الامة العظيمة هي التي تحقق المجد و الانتصار و الان و بعد 20 عام علي هجمات 11-9 يجب علي الشعب الامريكي الفخر و الاعتزاز بمكتسابتة المعمارية و النر الي افق خلق هوية لان نيويورك سوف تبقي الي الابد ، او حتي نناقش ذلك في مشاكل الاحتبار الحراري!

لمزيد من الأخبار، يرجى التوجه إلى صفحة الأخبار للمتابعة أول بأول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.