إثراء استخدام الأماكن العامة بهياكل الخيزران الشبيهة بالصدف

إثراء استخدام الأماكن العامة بهياكل الخيزران الشبيهة بالصدف،

قامت كلية الهندسة المعمارية في جامعة جنوب الصين للتكنولوجيا، و Atelier cnS بتجديد حديقة حضرية بهياكل الخيزران الشبيهة بالصدف من خلال إثراء استخدام الأماكن العامة.

تبلغ مساحة المشروع المسمى Urban Park Micro Renovation، 480 مترًا مربعًا،

ويقع في موقع متوسط من كل من Beijiao ، Xianmo Flower Field ، Foshan، الصين.

تم تنشيط الحديقة بأنواع مختلفة من الأجنحة المصنوعة من الخيزران،

حيث استعان المهندسون المعماريون بخصائص الشد والانحناء الممتازة للخيزران نفسه.

فيمكن للخيزران أن يشكل بشكل طبيعي حاوية ثلاثية الأبعاد للمساحة، والتي يمكن أن توفر التظليل والظلال.

تطوير المشروع

يعتبر المشروع استمرار لمشروع Huanglong Waterfront Bamboo Corridor الذي بدأ في يونيو 2019 بواسطة  cn ° S.

ثم تم تكليف نفس الاستوديو من قبل حكومة مدينة  Beijiao في سبتمبر 2020،

حيث صممت الشركة منشأتين فنيتين في Xianmo Flower Field Landscape Park  لتحسين بيئة الحديقة.

وبعد الانتهاء من المشاريع من Changqi Bamboo Corridor إلى Huanglong Waterfront Bamboo Corridor ، ثم إلى Flower Pavilion و Embrace Pavilion في Xianmo Flower Field Landscape Park ،

أكملت cn ° S تكرار وتطور هيكل الخيزران من 1.0 إلى 4.0 من حيث منطق الشكل وتفاصيل البناء.

 

إثراء استخدام الأماكن العامة بهياكل الخيزران الشبيهة بالصدف

 

تخلق مادة الخيزران مساحة رمادية توفر ملاجئ من الشمس والمطر، وتعزز التهوية وتبديد الحرارة في المناخ شبه الاستوائي.

في الإصدار 1.0 من Changqi Bamboo Corridor، بناءً على هذا ابتكر الفريق نموذجًا أساسيًا على شكل صدفة،

ثم قاموا بنسخ مجموعة من أربعة أشكال تشبه الصدفة لتوفير مساحة ظل لجوانب الملعب، وهي أكثر المساحات نشاطًا في القرية.

وفي الإصدار 2.0 من Huanglong Waterfront Bamboo Corridor، أنشأ الفريق مأوى بين ساحة القرية وطريق النهر،

من خلال تشويه 5 أشكال تشبه الصدفة في اتجاهين لتشويهها وإعادة توصيلها.

 

إثراء استخدام الأماكن العامة بهياكل الخيزران الشبيهة بالصدف

 

إثراء استخدام الأماكن العامة بهياكل الخيزران الشبيهة بالصدف

أما الإصدارين 3.0 و 4.0 من Flower Pavilion واحتضان Pavilion في Xianmo Flower Field،

فقد ابتكر الفريق المزيد من الاحتمالات لحالة مختلفة لاستخدام المساحة من خلال إثراء استخدام الشكل الشبيه بالصدفة.

تم زرع مساحات كبيرة من الزهور الموسمية على مدار العام ووقت التفتح جميل،

ومع ذلك لا يوجد مكان للراحة والإقامة للسائحين، نظرًا لقلة التظليل مما أدى إلى معدل استخدام منخفض للغاية للحديقة.

يجتمع الناس في المساء في الحديقة وفي معظم الأوقات الأخرى يزور الناس المتنزه دون توقف،

ولذلك فقد أصبح تحسين مرافق الخدمة هو الهدف الأساسي في التصميم.

في محاولة لتحسين إشباع الحديقة وإطالة وقت الاستخدام وزيادة معدل الاستفادة من حقل زهرة  Xianmo.

يأمل الفريق في تزويد السكان بمساحة محمية من خلال وضع مجموعتين من أجنحة المناظر الطبيعية المصنوعة من الخيزران.

وفي الوقت نفسه، لا يمكن للأجنحة إقامة أحداث صغيرة فحسب، بل يمكنها أيضًا إثراء تجربة مشاهدة المعالم السياحية وإطلالة على الواجهة البحرية.

يوفر جناح الخيزران تجربة مكانية غنية وصورة مميزة كهيكل مستقل للمناظر الطبيعية،

ومن ناحية أخرى يتكامل مع البيئة المحيطة ويعمل كخدمة راحة لعرض الزهور خلال فصل الربيع.

 

إثراء استخدام الأماكن العامة بهياكل الخيزران الشبيهة بالصدف

 

ملامح التصميم

يتكون Embrace Pavilion من مجموعتين من شكل عكسي يشبه الصدفة، متصلان من طرف إلى طرف لتشكيل حلقة مغلقة.

وتم تثبيت الأسطح المنحنية ثنائية الاتجاه ثلاثية الأبعاد على الهيكل لتحقيق امتداد يبلغ 12 مترًا.

كما تم إنشاء مساحة مسرح واسعة النطاق من خلال تغيير مقياس الشكل، وتم أيضًا تشكيل مساحة عرض صغيرة للواجهة البحرية وخلق تطور مكاني دراماتيكي عند الانتقال بين الاثنين.

إثراء استخدام الأماكن العامة بهياكل الخيزران الشبيهة بالصدف

وتستمر مادة هيكل الخيزران في منطق البناء للسلسلة بأكملها، حيث تتبنى خيزرانًا ناتئًا منحنيًا لتشكيل شكل يشبه الصدفة، والذي تم دمجه مع مهارات نسج الخيزران التقليدية، وتكسية السقف منسوجة بشرائط من الخيزران التي كانت مغطاة بلحاء شجرة النخيل.

يوفر السقف النصف شفاف الضوء والظل في الأسفل، ليظهران جمال هيكل الخيزران.

كما يوفر لحاء شجرة النخيل خاصيتان مهمتان، وهما مقاومة الطقس ومقاومة المطر،

ومع تطور المواد الحديثة تم استبدال معطف رأس المطر التقليدي من القش تدريجياً بمعاطف بلاستيكية.

قرر فريق المهندسين المعماريين استخدام لحاء شجرة النخيل، باعتباره مادة بيئية تتمتع بمقاومة ممتازة للطقس ويسهل الحصول عليها.

يعمل استخدام لحاء النخيل على تحسين مقاومة الطقس لجناح الخيزران، كما أنه يخلق إحساسًا بالإيقاع مشابهًا لسقف القرميد التقليدي.

كما تم استبدال حبل القنب الأصلي بحبل جوز الهند لتحقيق مقاومة أفضل للطقس كمادة لربط الخيزران.

 

قد يهمك أيضًا: الطبولوجيا في الهندسة المعمارية

لمزيد من الأخبار، يرجى التوجه إلى صفحة الأخبار للمتابعة أولًا بأول
يمكنك أيضًا متابعة المزيد من المقالات على INJ Architects

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + أربعة عشر =